ماذا استفيد لو سجلت في عالم اربد

1 التخلص من الاعلانات المزعجة و خصوصا الفتحات الاجبارية
2 مشاركة الاعضاء في التعليقات
3 دخول غرفة الدردشة ( الشات )
4 امكانية رؤية الروابط المخفية عن الزوار
5 امكانية رؤية الصور المخفية عن الزوار
6 امكانية رؤية و المشاركة ببعض الاقسام المخفية عن الزوار
7 الحصول على صندوق بريد بعد اتمام العدد المطلوب من المشاركات
8 التعرف على اعضاء عالم اربد و اضافتهم كاصدقاء
9 امكانية رؤية القوائم الجانبية للمنتدى و المخفية عن الزوار



 
صفحة الاعلاناتالرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» ماهي الاشارات و الرموز الدالة على وجود الكنوز تحت نفس الحجر او الدفين
اليوم في 13:28 من طرف toam alroh

» تحميل كتاب البغاء عبر العصور سلام خياط
اليوم في 13:27 من طرف eng_yah83

»  كتاب تحليل الاشارات جاهز للتحميل
اليوم في 03:27 من طرف Toonyy

» تحميل كتاب في خيمة القذافي رفاق العقيد يكشفون خبايا عهده غسان شربل , كتاب كتاب في خيمة القذافي رفاق العقيد يكشفون خبايا عهده غسان شربل
أمس في 02:02 من طرف massinisa

» تحميل كتاب مهنتي كملك للملك الحسين بن طلال pdf , كتاب مهنتي كملك للملك الشريف الحسين بن طلال , كتاب مهنتي كملك للملك الشريف الحسين بن طلال - Download
20/4/2014, 16:32 من طرف massinisa

» اعضاء في الذاكره
19/4/2014, 19:38 من طرف toam alroh

» مقتطفات من منشورات اسمر66660
19/4/2014, 19:29 من طرف toam alroh

» شرح قصيدة من حكم الشافعي
19/4/2014, 18:32 من طرف ahmadshaheen703

»  تحميل كتاب أنتظر مولوداً
16/4/2014, 13:17 من طرف fatima_85

» كيف هي جنتك
15/4/2014, 06:48 من طرف علي المحمد

» الوضوء الصحيح كيف يكون
15/4/2014, 06:46 من طرف علي المحمد

» أذكار ...
15/4/2014, 06:30 من طرف علي المحمد

»  هل تعلموا ان مثل هذه الجرون يكون دفيتها تحتها مباشره( شرح مفصل لاكتشاف مقبره مع الاشارات حصري لكنوز ودفائن)
12/4/2014, 23:27 من طرف عبد الله الشمايله

» ليش هيك صاااااااار؟؟
12/4/2014, 20:47 من طرف jistcoirbid

» فنجان قهوة مع اسمر وزين
11/4/2014, 20:11 من طرف اسمر66660

قائمة الازرار السريعة
   المنتدى الاقتصادي
منتدى الرياضة
حالة الطقس اليوم
---------------
دردشة اربد
نكت
كركاتير
منتدى وسائل النقل
منتدى الالعاب
فوازير و العاب
ابراج اليوم
---------------
قسم الرقص
افلام و مسلسلات و ممثلين
افلام و صور الكرتون
صور جميلات العالم
الاغاني و الموسيقى
---------------
مدارس و جامعات
تكنولوجيا
ادب و شعر
غرائب و عجائب
حقائق علمية
اسرار و امور غامضة
فلك و جولوجيا
منتدى الحيوانات و النباتات
---------------
اسلاميات
الاسرة
جمال و اناقة و ازياء
ماكولات و حلويات
فنون و هوايات
---------------
منتدى التاريخ
منوعات عربية
منتدى السياحة و السفر

____________________


pubacademy.ace.st--!>
pubacademy.ace.st--!>
 | 
 

 موضوع بمناسبة عيد الجيش العراقي ، تعبير عن عيد الجيش العراقي، مقال عن عيد الجيش العراقي، بحث عن عيد الجيش العراقي، موضوع عن عيد الجيش العراقي قصير ، انشاء عن عيد الجيش العراقي, معلومات عن عيد الجيش العراقي, تقرير عن عيد الجيش العراقي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Princess
51
51


لم يحصل على اي وسام لم يحصل على اي وسام وسام العضو المتميز وسام  افضل المواضيع لم يحصل على اي وسام بعد
احترام القوانين احترام القوانين:
مصري
انثى جامعي
الحمل firefox عدد المساهمات عدد المساهمات: 76012
رصيد الذهب رصيد الذهب: 212471

مُساهمةموضوع: موضوع بمناسبة عيد الجيش العراقي ، تعبير عن عيد الجيش العراقي، مقال عن عيد الجيش العراقي، بحث عن عيد الجيش العراقي، موضوع عن عيد الجيش العراقي قصير ، انشاء عن عيد الجيش العراقي, معلومات عن عيد الجيش العراقي, تقرير عن عيد الجيش العراقي   5/1/2013, 05:21

موضوع بمناسبة عيد الجيش العراقي ، تعبير عن عيد الجيش العراقي، مقال عن عيد الجيش العراقي، بحث عن عيد الجيش العراقي، موضوع عن عيد الجيش العراقي قصير ، انشاء عن عيد الجيش العراقي, معلومات عن عيد الجيش العراقي, تقرير عن عيد الجيش العراقي , مقال عن العراق موضوع بمناسبة عيد الجيش العراقي ، تعبير عن عيد الجيش العراقي، مقال عن عيد الجيش العراقي، بحث عن عيد الجيش العراقي، موضوع عن عيد الجيش العراقي قصير ، انشاء عن عيد الجيش العراقي, معلومات عن عيد الجيش العراقي, تقرير عن عيد الجيش العراقي

في السادس من كانون الثاني من كل عام يحتفل الاحرار في وطن امتنا العربية العظيمة بعيد ميلاد جيش عربي عظيم ، ولد منذ ثلاثة وثمانين عاما على ارض الرافدين ، جيش العراق الذي انجب الابطال الذين سطروا في سجلهم الخالد اروع البطولات على الساحتين الوطنية والقومية .

في تاريخ العراق الحديث لعب جيش العراق دورا بارزا الى جانب شعب العراق وقواه التقدمية الحية ، دورا حيويا في مواجهة أعداء الوطن في الداخل والخارج ، في ثورة رشيد عالي الكيلاني عام 1941 ،وثورة العراق التقدمية عام 1958، وثورة العراق 1963 ، وثورة تموز المجيدة في17- 30 / 1968 ، وفي مواجهة قوى الردة والانفصال في الجيب الخياني في الشمال بقيادة العميل مصطفى البرزاني ،الذي مات في احضان الصهيونية والامبريالية الامريكية وفي مواجهة الهجمة الخمينية المجوسية لمدة ثمانية اعوام 1980 - 1988، وفي ام المعارك 1991 ، ومواجهة الغوعائيين الذين جاءوا من بلاد فارس المجوسية عندما تحالفوا مع قوى البغي والعد وان على عراق الامة، وفي مواجهة العدوان الامبريالي الامريكي البريطاني في عام 2003 .

سجل حافل بالبطولات انجبت رجال افذاذ قادوا هذا الجيش لصد كل المحاولات الدنيئة التي ارادت النيل من عراق العروبة ، تكاملت مع مشاركة جيش العراق في كل معارك العرب مع الصهيونية العالمية في 1948 ، عام النكبة وفي العام 1967 عام العدوان الصهيوني على اراضي الدول العربية المجاورة لفلسطين المحتلة تشهد له مقابر الشهداء على ارض جنين الفلسطينية ، واراضي مدينة المفرق الاردنية . كانت لهذا الجيش الوطني العظيم الصولات الاولى في حرب تشرين التحريكية على الجبهة المصرية عام 1973 ، ومشاركة فاعلة على ارض الجولان السورية لحماية دمشق العروبة من السقوط في براثن الصهيونية في العام ذاته هو الجيش العربي الوحيد الذي قاتل على الجبهتين المصرية والسورية في حرب تشرين وسطر فيها اروع البطولات عندما أذهل كل المراقبين في سرعة تواجده على الجبهة السورية بعد العدوان الصهيوني على سوريا الشقيقة ومشاركته الفاعلة مع القوات العربية السورية والاردنية لحرب اراد لها مخططوها ومنفذوها ان لا تكون حرب تحرير كما اراد العراق ، الذي يتوق لمواجهة الكيان الصهيوني الغاصب ، هو صاحب الصولات الوحيدة التي استهدفت الكيان الصهيوني في العمق ، عندما اطلق صوايخه ال 39 في الوقت الذي كان يواجه فيها العراق قوى التحالف العالمي بقيادة الولايات المتحدة ومشاركة جيوش انظمة عربية سمحت لنفسها ان تلتقي مع الاعداء في حفر الباطن عام 1991 ، تحت ذرائع خيانية ، لانه ليس هناك خيانة من ان يلتقي السلاح العربي مع السلاح الاجنبي ضد اي بلد عربي ايا كانت المبررات . هذا السجل الخالد لجيش عربي وطني عظيم ، أغاض اعداء الامة من امبرياليين امريكان وصهاينة مغتصبين لارض فلسطين دفعتهم الى التخطيط لحل الجيش العراقي في اول قرار لقوى التحالف الامبريالي الامريكي الانجليزي ، حتى يتسنى لهم التحكم في العراق ومقدراته ونهب خيراته، ونسي هؤلاء ان منتسبي هذا الجيش الذين تشربوا روح الوطنية والقومية لن يدعوا لقوى العدوان الامريكي ان يذوقوا طعم الامن والراحة على ارض الرافدين ، اذ سرعان ما التحق الكثير من جنوده وضباطه بقوى المقاومة العراقية التي تصدت لمرتزقة امريكا وحلفائها على ارض الرافدين، فأخذت هذه العناصر البطلة تتصيد مرتزقة التحالف وتوقع بها الخسائر البشرية الفادحة ، التي تتكتم امريكا عليها حتى تداري هزيمتها ،وتخفي حقيقة الصراع الذي تواجهه على ارض العراق، معتقدة ان الحقيقة يمكن ان تختفي في ظل هيمنة اعلامية امريكية وتواطؤ عربي وعالمي دنيء،حتى لا يتسنى لشعوب امريكا معرفة حقيقة خسائرها الفادحة ،وتثور على ادارتها في واشنطن التي اشعلت حربها العدوانية اللاقانونية واللااخلاقية على بلاد الرافدين. يظن الخائبون في قيادة التحالف العدواني ان قيامهم بحل الجيش سيساعد في تشكيل جيش من المرتزقة ،حتى يساهموا في درء الهجمات ضد مرتزقتها ولكنهم تناسوا السجل البطولي لهذا الجيش العظيم الذي لا يقبل تدنيس ارض العراق بأقدام الغزاة ، ولا يخشى المواجهة مع هذه القوى المدججة بأحدث الاسلحة، واكثرالتقنيات تطورا في العالم ،لانهم خبروا المواجهات الحقيقية في كل مواقع المواجهة من ام قصرحتى الموصل ، وهاهو جيش العراق العظيم الذي اردوا له ان يكون نسيا منسيا بعد حله يتشكل من جديد على ايدي رجال المقاومة والتحرير، رجال العراق الاشاوس في بغداد العروبة وسامراء وتكريت وبعقوبة والموصل والفلوجة والنجف وكربلاء والبصرة ، وفي كل المدن العراقية تسطر عناصر الجيش العراقي البطل ملاحم فدائية رائعة الى جانب فدائي الشعب ، فدائي صدام ، وجيش القدس وخلايا البعث والقوى الوطنية والقومية والاسلامية ، لقد بدأ تشكل جيش عراقي جديد على نهج وخطى جيش العراق الذي حلت قوى التحالف تشكيلاته الرسمية، ظانة انها تستطيع ان تبلغ هدفها في تغييب دور الجيش البطل في المشاركة في كنس الاحتلال ومطاردة فلوله، التي لا بد ان يسمع بها القاصي والداني بعد ان تاتي ساعة الحقيقة، حقيقة الاعتراف الامريكي بالهزيمة المؤكدة على ارض العراق الاشم قبل ان تحقق ادارة بوش احلامها في البقاء في البيت الابيض لسنوات اربع اخرى، وهي تلعق الهزيمة كل يوم على ايدي ابطال العراق ،الذين اذهلوا الدنيا في المواجهة وحسن التنظيم ودقة الاصابة في صفوف المرتزقة الامريكان وحلفائهم من مرتزقة هذا العالم .

الجيش العراقي كان جيشا وطنيا يذود عن حدود العراق من الطامعين في الجبهة الشرقية ، وأداة في يد القوى الوطنية عندما تحين ساعة الخلاص من الحكم عندما ينحرف عن الاهداف الوطنية ، وكان جيشا قوميا ساهم في الثورات العربية ضد قوى الظلام والتخلف ، كما كان في اليمن الشقيق ، وفي صد اعتداءات الكيان الصهيوني على ارض فلسطين ومصر وسوريا والاردن، ولانه كان كذالك فقد كان الحلم الصهيوني في التخلص من الروح الوطنية والقومية التي تنسمها الجيش العراقي البطل ، ولهذا جاء قرار حل الجيش هدية الامبرياليين لحلفائهم الصهاينة، ولكن هذا الحلم لم يدم طويلا، عندما بدات تشكيلات هذا الجيش في المشاركة في التصدي لكل مرتزق على ارض العراق جنبا الى جنب مع القوى التحررية التي سارعت لاصطياد الامريكان وحلفائهم ، وجيشا هذه تربيته لن تموت فيه الروح الوطنية والروح العروبية لمجرد حل تشكيلاته ، بل ان هذه الروح كفيلة باعادة تشكيل الجيش على ذات النهج وذات الخطى ، ليسهم في تحرير العراق شبرا شبرا وقرية قرية، بعد ان تعترف قوى البغي والعدوان في حقيقة هزيمتها المؤكدة في هذه المواجهة، التي تمثل مواجهة الحق ضد الباطل وقوى التحرر والتنوير ضد قوى الاستعباد والظلام ،فهنيئا لك يا جيش العراق
العظيم بعيد ميلادك اليوم وعاشت يد كل فرد من افرادك يمتشق السلاح ضد الغزاة المحتلين والى غد مشرق عظيم باذن الله .


عالم اربد
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

موضوع بمناسبة عيد الجيش العراقي ، تعبير عن عيد الجيش العراقي، مقال عن عيد الجيش العراقي، بحث عن عيد الجيش العراقي، موضوع عن عيد الجيش العراقي قصير ، انشاء عن عيد الجيش العراقي, معلومات عن عيد الجيش العراقي, تقرير عن عيد الجيش العراقي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتدى العلمي :: مدارس و جامعات :: مدارس-